السبت، 16 مايو 2020

ليلة سمنو، كيف حدثت و ماهي تفاصيلها!







عام سمنو، هكذا سيتذكر الليبيون عام 2019 أو بالتحديد رمضان 1440هجري، فهو الذي تقرر فيه العيد قبل لحظات من فجر الثلاثين من رمضان أو كما كان مقررا أن يكون. كنت في تلك الليلة 29 رمضان ككل الليبيين أتربص نتائج رؤية الهلال لأعرف هل يوم الغد هو المتمم لرمضان ام سيكون أول أيام عيد الفطر للعام 1440 هجري، غير أنني كنت اختلف قليلاً، حيث ككل عام تكون أيام التحري المهمة هي أيام طوارئ لي ولفريق جمعية رؤية، حيث ينشغل البعض منا في التحري رفقة الجهات الرسمية في شرق وغرب البلاد، وينشغل الأخرون وانا منهم في تتبع إعلانات ونتائج التحري للدول الإسلامية والإقليمية خاصة. وفي حقيقة
الأمر كنا في جمعية رؤية ككل الجمعيات الفلكية حول العالم نجزم أن رمضان لهذا العام سيكون متمما ثلاثين يوماً، فلا يمكن رؤية هلال ذاك اليوم حيث ان رؤيته هي استحالة بأجماع الشارع العلمي. وكان كما توقعنا حيث أعلنت ليبيا أن الثلاثاء الرابع من يونيو للعام 2019 هو المتمم لشهر رمضان لعدم تبوث رؤية الهلال في القُطر الليبي، فيما أعلنت دول اخرها كالسعودية تحقق الرؤية الغير ممكنة علمياً، وتلقى الناس الخبر بالقبول وهيأ الناس أنفسهم على صيام يوم أخر، فنام البعض عقب السحور وظل الأغلب ساهراً ليدرك الفجر فيصليه وينام. و لكن ما ان قاربت ساعات الفجر على القدوم حتى تناقلت صفحات الفيسبوك خبر تبوث الرؤية في بعض المدن الليبية وهي بني وليد، بن جواد و سمنو، و بناء عليها أعلنت وزارة الأوقاف تغير القرار بعد التواصل مع المحكمة العليا بطرابلس، ليتم الاعلان قبيل الفجر بلحظات أن اليوم المقبل هو اول أيام عيد الفطر المبارك، لتحدث حالة من الربكة لم تشهدها ليبيا عبر تاريخها المعلوم، حيث برمج الناس انفسهم على أن غداً هو المتمم فكانت هناك الكثير من المسائل العالقة للناس و حدثت الكثير من الفوضى و لكن لبساطة شعائر المسلمين مر العيد بهدوء و سعادة.

 على الصعيد الرسمي و العلمي كان الأمر أقرب للجنون، فقد تم اختراق صلاحيات دستورية أصيلة في تلك الليلة وأيضا تم أهمال منهاج علمي ممتاز كانت تنتهجه الدولة الليبية عبر الجهات الرسمية المخولة رسميا، و مع انتصاف أول أيام العيد، تم الاتفاق في جمعية رؤية ان الأمر لا يجب السكوت عليه، فالأمر استهزاء بالعقل البشري الذي منحنا الله إياه و أيضا اختراق صريح لصلاحيات رسمية من قبل ولي الأمر، و نشرت بعض الصفحات محاضر قانونية يدوية توضح شهادات الشهود في المدن المذكورة، و كانت للأسف غير علمية و لم تخضع لأي منهاج علمي فقهي، و كانت هي الشعرة التي قصمت تلك الرؤى الغير دقيقة والتي تم الأخذ بها للأسف، حيث ان كل المعلومات الواردة في الشهادات خاطئة علمياً، بل ان بعضها متعمق في الخطأ، و لا لوم على الشهود في هذه الحالة، بل اللوم كله على وزارة الأوقاف والتي انبرت للأمر و  قبلته دون تمحيص و لم تستخدم النماذج العلمية التي كانت تستخدمها الدولة الليبية كل عام، و لا نعرف أصلا سبب قفز وزارة الأوقاف في هذه السنة على اختصاص جهة أخرى بالدولة!

تم نشر مقال مفصل من جمعية رؤية يبين الخطأ الكبير الذي وقعت فيه وزارة الأوقاف ليلة العيد، ولعل أهمها ان الوزارة لا يوجد من ضمن اختصاصاتها اعلان بداية الشهور بشكل رسمي،  بل هو اختصاص دار الأفتاء فقط، و تم سرد الأخطاء الكبيرة لكل شهادة تم اعتمادها من قبل الوزارة، و بعضها غريب جدا حيث يستطيع أي هاوي للفلك أو متابع للرؤى القمرية ان يعرف أن البيانات الواردة في الشهادات هي خاطئة جدا و غير منطقية، و هنا نؤكد اننا لا نُكذب الشهود، فهم قد شهدوا بما خُيل لهم، وقد يعرف البعض قصة الصحابي الجليل أنس بن مالك و  التابعي الجليل إياس بن معاوية، قاضي البصرة، حيث أنه خرج الناس، يلتمسون هلال رمضان، وعلى رأسهم الصحابيّ، الجليل أنس بن مالك الأنصاري، وكان يومئذ شيخا كبيرا قد قارب المائة، ومعهم القاضي إياس و أقتبس هنا قول البلاذري: "قالوا: وتبصر هلال شهر رمضان جماعة فيهم أنس بن مالك وقد قارب المائة فقال أنس: قد رأيته هو ذاك، وجعل يشير فلا يرونه. ونظر إياس إلى أنس وإذا شعرة من حاجبه قد انثنت، فمسحها إياس وسواها بحاجبه ثم قال: يا أبا حمزة: أرنا موضع الهلال فجعل ينظر ويقول: ما أراه". و هذا وهو انس بن مالك و الذي لا يُشك في تدينه و لا يطعن أحد فيه و قد خُيل له.  و هذا للعلم يحدث كل عام و في كل دولة و يمكنكم التأكد من جهات الاختصاص، و لتفادي هذا اللبس و قبول الرؤى الوهمية يتم الاعتماد على نماذج جاهزة تبين حالة القمر و مكانه و بعض الأرقام ليتم مقارنتها مع الرؤى التي ستأتي من الشهود.
 وما إن تم نشر المقال عبر صفحة الفيسبوك حتى انقلب الشارع الليبي وأصبح الأمر مُثارا على الصعيد الرسمي والإعلامي، حيث تناولت بعض الإذاعات المرئية حقيقة الشهادات استنادا لمقالة جمعية رؤية، و تم مشاركة المقال الاف المرات في ظرف ثلاثة أيام، و لتحدث حادثة ارتبطت لدى الناس بمنطقة سمنو، حيث هي من اشتهرت بالأمر دون المدن الأخرى. وأنا  هنا سأرجع لأصل الموضوع من ناحية الرؤية، و كيف كان قبل أحداث العام 2011 و كيف أصبح بعده، و لماذا وقعت وزارة الأوقاف في خطأ لا يغتفر!

قبل العام 2011 كان إعلان بداية الأشهر القمرية وخاصة شهر رمضان من اختصاص أمانة العدل، حيث يقول المستشار السابق في المحكمة العليا الليبية القاضي "جمعة الزريقي" أن الأمانة كانت توجه المحاكم وهي خمسون محكمة موزعة على التراب الليبي بعدم إغلاق المحاكم حتى صلاة العشاء لإفساح المجال لاستقبال شهادات الناس ممن استطاعوا رؤية الهلال أو حتى ممن هُيأ لهم أنهم رأوا شيئا وهو اقرب الظن أنه هلال فاتح الشهر التالي. وتكون هناك لجنة مشكلة من كل من مدير إدارة التفتيش القضائي في امانة العدل ورئيس  محكمة استئناف طرابلس و مندوب عن الأمانة و أيضا المركز الليبي للاستشعار عن بعد و علوم الفضاء و مزودين بالحسابات التي تؤيد و تعزز الرؤية من عدمها، فإن تم تبوث الرؤية أي كانت هناك شهادات مطابقة للحسابات و لا تخالفها يتم اعتماد الرؤية و ابلاغ أمين العدل بالقرار النهائي من طرف اللجنة لنشره في وسائل الإعلان العامة.

بعد العام 2011 لم يتغير الأمر كثيراً ولكن أُسدي الأمر الى دار الإفتاء الليبية بشكل رسمي وانتهجت دار الإفتاء الليبية منهجاً سليما حيث شكلت عدة مراكز للرصد في شرق، غرب و جنوب البلاد و دُربت بعض الكوادر ليكونوا خبراء في هذا الأمر بالتعاون مع المركز الدولي للفلك، و أيضا كانت الالية المتبعة بسيطة حيث يتم تزويد المحاكم في البلاد بنموذج مُعد مسبقا فيه حالة القمر و شكله و مكانه و بعض الصفات التي يجب أن تتطابق مع أي شهادة تأتي من مواطن يدلي بها في المحاكم الشرعية، و بقى هناك جدل بسيط حول المعايير التي تنتهجها الدار في قبول الرؤية ولكنه جدال اخر ليس المقام مقامه الان، و طوال السنوات الماضية كان هذا هو الامر داخل ليبيا، و حتى مع وجود جهتين تديران الأمر في شرق و غرب البلاد كانت جمعية رؤية على تواصل وثيق جدا بالجهتين و لنا حتى الان علاقات طيبة جدا بالطرفين و الحق يقال أن وزارة الأوقاف في شرق ليبيا و دار الإفتاء في غربها كانوا في تعاون دائم مع فرق رؤية بليبيا و كانوا دائمي الأخذ بنصائحنا و نحن كنا كذلك.

في التاسع و العشرون من رمضان للعام 1440 كانت كل الأمور متجهة الى ان يكون اليوم التالي هو المتمم لشهر رمضان لاستحالة رؤية الهلال بالعين المجردة ولا حتى بالتلسكوبات الحديثة التي تعتمد على الرؤية البصرية، فمثلا للتوضيح كان عمر الهلال حينها منذ الولادة حتى لحظة الغروب هو تسع ساعات فقط، بينما أقل عمر لهلال تم رصده و موافقا للمعايير كان 15 ساعة و 33 دقيقة حسب مركز الفلك الدولي، وهو جهة لها باع طويل في رصد الهلال و تعمل مع العديد من الجهات الشرعية على حد سواء، و للأشخاص العاديين يجب ان يكون عمر الهلال أكثر من 18 ساعة لرؤيته و مع ذلك بصعوبة شديدة. المهم انه في تلك الليلة مرت الأمور كما هو متوقع وكنا في تواصل مع كل الأطراف بليبيا للتثبت من الوضع عن طريق لجان رسمية، حيث تتبع هذه اللجان الهيئة العامة للأوقاف بالحكومة الليبية المؤقتة ودار الإفتاء بحكومة الوفاق و تم الإعلان بشكل رسمي أن يوم الغد هو المتمم لعدم تبوث الهلال، و تبوث الهلال المعني به هو موافقة الرؤية للحسابات فالرؤية ليست تبوث مالم يتم تصديقها من قبل جهات الاختصاص بما هو سائر لديهم. ومع اقتراب ساعات الفجر انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي عدة أخبار ان هناك رؤى تم تصديقها من جهة ما بليبيا و يبدو ان الدولة تتجه لتعديل الإعلان ليكون يوم 4 يونيو 2019 ميلادي هو أول أيام عيد الفطر المبارك للعام 1440 هجري، ودخلت البلاد في فوضى لساعتين و كما اسلفت سابقا انه ولبساطة شعائرنا كمسلمين فالشعيرة انقضت بيسر و سهولة، و لكن على الصعيد الأعلى أي صعيد الدولة و كل من له علاقة لم ينقضي الأمر و تم الجدال كثيرا بعد ذلك حول اختراق الصلاحيات و اللعب بملايين الناس بقرارت غير مدروسة، و قبول شهادات غير دقيقة و بسيطة جدا و سأسردها بإيجاز لتبيان الأخطاء فيها والتي لم تكن لتمر من أي فرد متتبع للمنهج الذي تنتهجه الدولة الليبية، والشهادات المُسجلة هي ثلاثة أولها من منطقة سمنو و هي التي اشتهرت رغم انها لم تتداول أولا، و الثانية من بني وليد و الأخيرة من منطقة النوفلية بمدينة سرت.


نبدأ بشهادة سمنو:

وفيها يقول المواطن الذي تم أخد شهادته، أنه كان في طريق السفر من بنغازي لمدينته سمنو و قد حل عليه الغروب و هو بالقرب من مدينة سرت و أرتأى أنه يستمر قليلا ليعطي ليتأكد من الغروب بشكل قطعي، و من ثم حينما كان يتناول افطاره قال في مقابلة تلفزيونية أنه رأى الهلال وقد كان عاليا وواضحاً أيضا.

قبل ان نبين حقيقة الأمر، نؤكد اننا لا نطعن في أي شاهد وانما واجبنا العلمي يحتم علينا تبيان الخطأ و هو واضح و جلي جدا، ففي شهادة الأخ يبين انه لم يفطر مباشرة بعد الغروب و ارتأى ان يفطر بعده بقليل من باب قطعية الغروب لأنه لا يعلم توقيت الغروب بالضبط فقد كان على سفر، ولكن ما لا يعلمه الأخ أن مكث الهلال حينها هو سبع دقائق فقط، و المكث هو مدة بقاء الهلال فوق الأفق من مغيب الشمس حتى اختفاءه تحت الأفق، و هذا مكث يستحيل على أي عين بشرية ان تشاهد هلال أو أي جسم فيه لوجود شعاع الشمس القوي و الذي يحول دون رؤية أي شيء، و مما ذكر أن الهلال كان واضحا و عاليا، و لا يكون هلال بدء الشهر عاليا ابدا و هذا من مستحيلات الأمر و من أبجدية التحري، و للمعلومية و بناء على مركز الفلك الدولي فإن  أقل مكث لهلال بعد غروب الشمس أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة وتمت رؤيته يوم 20 سبتمبر 1990م، بينما هلال تلك الليلة كان مكثه سبع دقائق فقط!


الشهادة الواردة من بني وليد:

جاء في شهادة الشاهد من مدينة بني وليد أنه يتحرى هلال شهري رمضان وشوال منذ عدة سنوات وبعد غروب شمس يوم الاثنين 29 رمضان 1440 هـ وتحديداً على تمام الساعة 20:05 قام بتحري هلال شوال وفي بداية الأمر قام بالبحث عن موقع الهلال عن طريق تطبيق على هاتفه النقال (الأيفون) وذلك بتحديد مكان تواجد القمر في السماء بزاوية 320 درجة قريبا من مكان غروب الشمس وعلى يمينها تحديداً، وعندها بدء بالنظر للسماء وشاهد الهلال على الفور حيث كان رفيع جداً.

 رد جمعية رؤية من جانب علمي على هذا الشاهد:
 1 – في ذات الوقت الذي استطاع فيه هذا الشاهد تحديد موقع الهلال عن طريق تطبيق على هاتفه المحمول ليمكنه بعد ذلك رؤية الهلال بكل سهوله، استعصت فيه رؤية الهلال عن طريق عشرات التلسكوبات المتطورة التي تم نصبها في أماكن مختلفة لتتبع حركة القمر بكل دقة عن طريق الأقمار الصناعية وعرض محتواها على أجهزة الحاسوب عن طريق كاميرات ذات حساسية عالية للضوء… فأيهما أدق هاتف محمول أم أجهزة متطورة يتم توجيهها عبر الأقمار الصناعية؟
 2 – أفاد أن القمر كان عند زاوية 320 درجة وهذا غير صحيح فالقمر كان عند زاوية 292 درجة.
3 – أخيراً أفاد بأنه رأى الهلال يمين الشمس وهذا القول ينسف شهادته كلياً لأن القمر يتواجد يسار الشمس ولا يمكن ان يرى يمينها خلال هذه المدة بأي شكل كان، وهذا أيضا من أبجديات التحري!


الشهادة الواردة من النوفلية:

جاء في شهادة الشاهد من منطقة النوفلية أنه بتاريخ يوم الاثنين 29 رمضان 1440 وبعد آذان صلاة المغرب بخمس دقائق خرج بصحبة أخيه أمام المنزل في أطراف بلدة النوفلية لتحري الهلال وبعد محاولة رصد الهلال تمكن أخيه من رؤية الهلال وطلب منه أن يؤكد له رؤيته وفعلاً شاهد الهلال أعلى الشفق بقليل وكان أحد طرفي الهلال على الشفق.
 رد جمعية رؤية من جانب علمي على هذا الشاهد: بحساب وقت غروب القمر في بلدة النوفلية نجده يغرب بعد الشمس بـ 7 دقائق ومن المتعارف عليه في كامل أنحاء ليبيا بأنه يُأذن لصلاة المغرب بعد غروب الشمس بأربع دقائق، وهنا نجد الشاهد يقول بأنه خرج لرصد الهلال بعد أذان المغرب بخمس دقائق أي أنه خرج بعد غروب الشمس بـ 9 دقائق، وعند هذا التوقيت كان القمر ( الهلال ) اختفى بالكامل تحت الأفق فأي هلال الذي رآه هذا الشاهد فوق الشفق !


رغم ان وزارة الأوقاف بالعاصمة طرابلس ودار الإفتاء يتبعون رسميا حكومة الوفاق إلا ان هناك بعض عدم التوافق بينهما و هذا الامر هو السبب الرئيسي في ما حدث، حيث تتبع بعض المحاكم وزارة الأوقاف فكريا، و لم يتم اتباع المنهج المتبع كل عام و هو مطابقة الشهادات بالنماذج العلمية التي ترسلها دار الإفتاء و هي الفيصل لأي قاضي لا يحمل خبرة كافية بأحوال الأهلة، و نتيجة لعدم التواصل بين الجهتين تم قبول تلك الشهادات على انها مسلم بها و لم يتم مطابقتها كما تفعل كل الدول، و تم الاتصال بالمحكمة العليا بعد منتصف الليل لإبلاغهم بالأمر من طرف وزارة الأوقاف و مع قرابة الساعة الرابعة فجرا تم الاتصال بالمفتي و تم اخباره انه تم تبوث رؤية الهلال في بعض المناطق و ان الامر خرج للعامة، فبناء عليه قرر المفتي ان يتم الأخذ بشهادة المجلس الأعلى للقضاء و قد صرح بعض المقربين من المفتي ان كلمة تبوث هي من اعتمد عليها المفتي ولم يدري ان العض لا يدري أصلا الفرق بين الثبوت و الرؤية، فالتبوث تعني القطعية و المطابقة و الرؤية فقط تحتمل الشك.

لاحقا تم تنظيم ندوة موسعة من تنظيم هيئة علماء ليبيا، حضرها لفيف من المهتمين و من بعض الشخصيات من دار الإفتاء و المحكمة العليا و جمعية رؤية و فيما غابت وزارة الاوقاف عن الحضور رغم دعوتهم، و تلخصت الندوة ان ما حدث خطا بكافة المقاييس، و أن ما تم نشره في اول أيام العيد من قبل جمعية رؤية هو صحيح علميا، و تم الاتفاق على محاولة راب الصدع لتفادي هذه الأخطاء مستقبلا.

" يسألونك عن الأهلية " ندوة علمية من تنظيم هيئة علماء ليبيا
من اليمين، د. محمود سلامة أستاذ الشريعة بجامعة الزيتونة
د.جمعة محمود الزريقي، مستشار سابق بالمحكمة العليا
ممثل التجمع الوطني لعلماء ومشايخ ليبيا
صلاح الدين البطي عضو جمعية رؤية


أكتب هذه المقالة فقط للتاريخ و لكي يعلم الناس حقيقة ما جرى و نحن كجمعية رؤية يشهد الله على اننا نسعى للحق و لا شيء غير الحق.


صلاح الدين البطي
مُدون ليبي 


الخميس، 7 فبراير 2019

الإنطباع الأول بين الواقع و الإنترنت







الإنطباع الأول بين الواقع و الإنترنت

كثيرون هم من يرددون عبارة " الانطباع الأول مُهم جدا " و هي تعني أن لقاءك مع شخص لأول مرة مُهم ليحكم عليك و على شخصيتك و على كل مكنونك الغير ظاهر، و يأتي هذا الحُكم من بعض تصرفاتك و حركاتك و كلماتك و إيماءتك إن كان فطناً، فتتكون لديه صورة عنك بشكل كبير، فمثلا إن كان لقائكما الأول كله حديث من طرفك عن سياراتك و رحلاتك و أموالك فأنت شخص سطحي و لعل الغرور أيضا قد أصابك، رغم أنه ربما تكون عكس ذلك، لكن هذا ما يحدث كانطباع أول، و تحتاج الكثير من الوقت لتصحيحه فهو الأساس الذي يبنى عليه الرابط الإنساني بينك و بين الشخص الذي قابلته و قيمك، لذلك تجد الكثير يركز على اللقاء الأول سواء كان مع بني جنسه أو من الجنس الأخر، فتراه يتأنق في ملبسه، و في اختياره عطره، بل ان البعض يُفضل تقليل الكلام بشكل كبير لكي لا تذهب منه كلمة تفسد كل ما رتبه قبل اللقاء.


كل تلك الأمور هي فرضيات حياتية تنطبق على معظم ظروف الحياة لكن تبقى لكل قاعدة شذوذ، و مع تقدم التكنولوجيا و تقدم وسائل التواصل بين البشر أصبحنا يوميا نتعرف على اشخاص جُدد، بل أن بعضهم لم تدري أصلا أنه تعرف عليك، فبعضهم قد كون فكرة تامة عن شخصيتك من تعليق وضعته لأحد أصدقائك أو على صفحة ترد على قضية أمنية أو اجتماعية، و المُشكل هنا ان هذه الوسائل جوفاء تماما و خالية من المشاعر بشكل رهيب، ففي أرض الواقع يصاحب الكلام تعبيرات الوجه و التي أعتبرها مُكملة للكلام بل أن البعض يعتبرها هي الأصل قبل الكلام كعالم النفس الإيراني ألبرت
محرابيان و الشهير بقاعدة قاعدة السبعة والثمانية والثلاثين والخمسة والخمسين بالمائة أي أن  7% فقط من الاتصال يكون بالكلمات و 38% بنبرة الصوت و 55% بلغة الجسد، ففيها يعرف الشخص المستمع نية صاحب الكلام، و لك أن تتخيل أن شخص ما يسرد نكتة لكن يسرها بشكل جامد دون أي تعابير كأنما يعلن قرار حكومي على أحد القنوات الرسمية للدولة، هنا ستشعر أن النكتة ناقصة رغم أن محتوى النكتة الكلامي قد قيل لكن كان قد ينقصه التعابير التي ربما تكون هي من تُضحكنا و لنا في الممثل المصري عادل أمام خير مثال، فلتفترض أنك ستشاهد مسرحية الزعيم لأول مرة و لكن ستستمع فقط عبر المذياع، هل كنت ستضحك عليها كما لو كنت تشاهدها ؟



الإنترنت قرب المسافات و جعل البعيد قريب، لكن ما يخرج من القلوب من كلام أصبح بعيداً جدا، فكم من صداقة أو تعارف أنتهى بسبب كلمة منطوقة لم يُقصد منها ما فهمه المتلقي، و كل ذلك لأن المكتوب هو جماد هو شيء مُجرد من المشاعر هي حروف يقرأها الطرف الأخر و لا يدري ما نفسية الكاتب حينها، أهو غاضب، مريض، مرهق، منتشي بالمخدرات أم هو فقط يكتب دون أن يبالي بأحد الحوارات على الإنترنت التي في مُجملها بين حديثي التعارف تأخذ طابع المرافعات في المحاكم، فكل كلمة تُفهم على سياقين سيؤخذ السياق السيئ منها، و كل كلمة لها عدة مقاصد، و كل كلمة عنيفة قليلا تُفسر على  أنها هجوم و محاولة لكسب الغلبة على الطرف الأخر و المشكلة الأخرى التي نركز عليها  أن الحوارات على الإنترنت لا تكون عفوية أبداً حتى لو كنا لم نقصد أن نكون غير عفويين فنحن كذلك، لأننا نُفكر قبل ارسال أي رد أو أي سؤال، و تخرج الأجوبة مُحكمة و مضبوطة و فيها بعض الخُبث البشري الفطري، و هذه النقطة تكون غير شائعة في ارض الواقع، ولا يتمتع بها الا القليل ممن يتمتعون بهدوء في الحديث أو ذوي الحنكة في الردود كالشعراء و الكُتاب و الُحكماء.


التكلُف عبر الإنترنت ينتج لنا الكثير من التشنجات ويُعجل بالكثير من القطيعات كما أسلفت سابقاً مع من لازال تعارفهم حديث، و الكثير من هذه الأمور تنتج بسبب الصفات الشخصية  الغير جيدة الكامنة لدينا، فمثلا الاستفزازية هي صفة غير محمودة و توجد لدى الكل لكن بنسب متفاوتة، فمن البشر من تكون لديه بنسبة ضعيفة جدا، و منهم من تفيض جعبته بالاستفزاز، و أخرين تجدهم مستفزين دون قصد، فكلماتهم تحمل معاني استفزازية و لكن لا يدري بها و بتأثيرها، و هنا في لحظات التعارف الحديث ستجد الطرف الأخر يأخذ موقفاً مضادا من تلك الشخصية التي فُهم منها أنها استفزازية، و لعل الكثير من الصفات الأخرى تخرج منا دون أن ندري، و تقع موقعاً سيئاً لدى الطرف الاخر، فتفهم على غير سياقها و نيتها.

أخيراً... يفيض الإنترنت بالمشاعر والعداوات والصداقات الوهمية و الحقيقة على حد سواء، و كل تلك العلاقات لو صادف أطرافها أنفسهم على ارض الواقع لم يكن لتلك العلاقات أن تحيا أو توجد، لأن المعايير التي بنيت عليها العلاقة متغيرة و مضافة اليها الكثير من تعابير الوجه و الأحاسيس. الأخرى التي هي مهمة بلا أدنى شك.




صلاح الدين البُطي.

الاثنين، 29 أكتوبر 2018

السبع وصايا للسفر بميزانية محدودة









من منا لا يتمنى السفر و التنقل بين الدول و الحضارات في العالم، من منا لا يجد شعور ركوب الطائرة أجمل من شعورالجلوس  امام البيت تُحصي أعداد المارة أو تنفق المال للجلوس في قهوة في زاوية الشارع لتناقش أحوال العالم و كأن العالم يستمع لك بالفعل. نعم يتمتع البعض برغبة زائدة للسفر فهي هواية تقل و تزيد من إنسان لأخر، لكن يُجمع الكل أنها مطلب خاصة في الدول التي تُصنف للأسف كدول عالم ثالت أي التي يُحرم أهلها من رؤية التطور العلمي و الحضاري الكبير في الدول المتقدمة أو حتى للتمتتع بهدوء و جمال و روعة الجبال أو المسطحات الخضراء التي نحن محرومون منها في منطقتنا الصحراوية على الأقل.

في هذه التدوينة سأحاول تلخيص أهم النقاط التي تجعلك تحزم أمتعتك و تسافر و تتنقل بين العديد من الدول بأقل الأسعار، و لعل بعضها ليس سراً و لكن أتوقع أن البعض سيتحفز بعد القراءة للتفكير جدياً في السفر، فمشكلتنا ليست مالية بل فكرية، فالسفر و الترحال لدى الكثير هو ترف و شئ من كماليات الحياة، فعلى الرغم أنها قاعدة خاطئة و لكن حتى لو كانت كذلك فهي لا تكلفك الكثير مقارنة مع الكثير من الأمور التي تستنزف أموالك طيلة العام دول طائل.

 كنت قد أجريت أستطلاع قصير على صفحتي بتويتر و طلبت رأي المتابعين حول تكلفة رحلة إلى أوروبا لمدة 10 أيام، فلا هي كانت رحلة البخلاء ولا رحلى حاتم الطائي و كانت النتائج كما بالصورة، حيث يميل 62 شخص من أصل 143 مُصوت الى أن رحلة العشر ايام تحتاج مابين 1200 و 2000 دولار وهي النتيجة التي يميل لها أغلب المصوتين.



انا من الناس الذين تستهويهم الرحلات و الترحال بشكل كبير جدا، و بفضل الله سافرت إلى عدة دول اوربية و عربية، لذا أعتقد أنني أحمل خبرة جيدة أستطيع أن أشاركها مع القُراء ممن تستهويهم الترحال و لكن تُقلقهم  الميزانية المرتبطة بالسفر. و ما احب ان أقوله أن التخطيط هو أهم عنصر في الرحلة فالتخطيط المبكر و الجيد هو مفتاح رحلة ممتعة مع ميزانية منخفضة، فعلى سبيل المثال في أكتوبر 2013 كُلفت بالملف المالي لرحلة  تخص مفوضية كشاف سرت و كان العدد 30 قائد كشفي و كانت الرحلة لمدة 9 أيام من طرابلس الى المغرب و العودة، وبعد تخطيط و حرص أنفقت على التذاكر قرابة 10 الاف دينار ليبي و على الإقامة و الإعاشة و التنقلات في دولة المغرب أقل من 5 الاف دولار بقليل، و هذا الأمر يصعب على الكثير تصديقه و لكن هذا ما حصل و الميزانية كانت معلومة للكل.
رحلة الكشاف للمغرب 2013 


أوروبا هي حلم للكثير من الشباب عند ذكر كلمة السفر، ربما لأنها متنوعة كثيرا ففيها الجانب الحضاري المتنوع والذي نفتقده في مناطقنا، من شبكة مواصلات جبارة و مباني لها نمط معماري جميل جدا و ايضا للزخم العلمي و الفني الكبير هناك، كما انها تتمتع بالطبيعة الخضراء التي يفتقدها الكثير، فرسوم هايدي و غيرها جعلت الكثير يهوى زيارة جبال الألب و رؤية تلك القرى الرومانسية الكلاسيكية في وسط الجبال و بالقرب من البحيرات في مشهد يراه الكثير جنة في الأرض.



في إعتقادي الخاص أن رحلة ممتعة و رخيصة نوعا ما ستتمحور حول هذه النقاط السبع التالية :-


               1.  التخطيط


كما ذكرت أنفاً أن التخطيط هو أهم عنصر للرحلة، فمثلا لو سافرت فجأة لباريس دون أن تدرك ماهي وجهتك التالية فهو أمر ليس بمشكلة طالما قد شحنت بطافتك الإئتمانية " الفيزا او ماستر كارد " بمبلغ كبير من الدولارات، فكلما قل التخطيط زادت الميزانية، فعلى سبيل المثال يجب ان تعرف لماذا أنت مسافر، هل للإسترخاء من ضغوطات العمل أم لزيارة حدث ما في مكان ما، أم للتعرف على ثقافة ما، أم لمشاهدة مبارة كرة قدم، أم لزيارة أكبر عدد من الدول في رحلة واحدة. كل خيار له خطة محددة، فمثلا لو كنت مسافر للإسترخاء فأنصح بالدول الريفية تلك التي تطل على البحيرات و الجبال و أبتعد عن العواصم قدر المستطاع، و بالبطبع حينها لن تكون محتاج للمشي طول الوقت فأنت مسافر للراحة و الإسترخاء، و إما إن كنت مسافر للبحث عن ثقافات و فنون و علوم، فالمتاحف هي غايتك فبالطبع يتحتم عليك حصر المتاحف و الأحداث التي تقع ضمن الدولة أو الدول التي تريد زيارتها و تجعل لها الاولوية في خط سيرك، و من ثم تبدأ الحجز المسبق. المُلخص أن التخطيط مهم جدا و يكون قبل السفر بمدة لا بأس بها، و من أهم النقاط التخطيط هو أن تبتعد عن المواسم السياحية، وهي في الأعياد و بدايات فصل الصيف، فالاسعار تكون مرتفعة حينها،  لذا حاول أن تكون رحلتك دائما في الأوقات العادية أي مع بداية العام الدراسي و إنتهاء الصيف و بعد عيد الكريسمس و مانحوها.

    2.    حجوزات الطيران

تلك هي أحد أهم النقاط التي أعتبرها مهمة جدا و النجاح في عبورها بسلام هو نجاح لكل الرحلة المزمع تنفيذها. في أكتوبر الماضي سافرت لعدة دول أوروبية، و لكن قبل ان أسافر قضيت اجازة عيد الأضحى في البحث عبر مواقع الإنترنت عن ارخص الرحلات و التسيق بين تلك الرحلات حتى وصلت في اخر المطاف أني حجزت 5 خطوط طيران بملبلغ زهيد جدا ، و الخطوط هي كالتالي :-

تونس نيس  ← فيينا ← مالجا ← مرسيليا ← تونس

كل تلك الخطوط كلفتني فقط  293 دولار أي بمعدل 58.6 دولار لكل رحلة، و لعلي لن أقول لك أن البحث في المواقع هو الحل بل سأقلل عليك العناء و أِشاركك أحد أهم المواقع العالمية التي يمكنك من خلاله معرفة ماهي ارخص رحلة طيران لوجهتك،هذا الموقع  هو  www.skyscanner.net ، يتميز هذا الموقع بالسرعة في البحث و لعل أهم ميزة و التي تميزه على الكثير  هي ميزة البحث لكل الشهر، فعندما تدخل على الموقع تجد خانة للمطار الذي تريد الأنطلاق منه و المطار الذي تريد الوصول له و بجنبه تقويم لوضع تاريخ الرحلة وهو كعادة كل المواقع لكن موقع سكاي سكنر لديه ميزة whole month  و هي موجودة بجنب التقويم كما بالصورة، فيكفيك الضغط عليها و أختيار في أي شهر تريد الذهاب و العودة أو الذهاب فقط لو كانت رحلة بدون عودة لنفس المطار ، عند الضغط على البحث سترى أن الموقع عرض عليك سعر تذكرة الطيران للمطارين لمدة شهر كامل و هنا سستفاجأ أن في بعض الأيام تجد التذكرة بـ50 دولار و في بعضها 400 دولار، و هذا الأمر يرجع لعدة عوامل يتحكم فيها حجم التدفق العالمي للسفر و المواسم و غيرها، المهم أن هذا الخيار يجعلك تبرمج رحلتك على أساس أكثر يوم تكون فيه الرحلة رخيصة، و لا تتفاجأ عندما تجد تذاكر بين دول أوروبية بـ 15 دولار فقط!.
 
خاصية  Whole month  هي التي تميز الموقع
لاحظ أن الرحلات الصباحية المبكرة رخيصة و لذا ربما تختار الأرخص دون أن تنتبه أن الرحلة ربما مع صلاة الفجر و هو أمر يجب ان تدرسه هل تريد أ ن تنام أم رحلة رخيصة، و بعد الإختيار سنقلك مباشرة لموقع الخطوط المزودة للرحلة و عليك الدفع حينها ببطاقتك الإئتمانية، و لاحظ أن الرحلة ستكون اقتصادية أي أن أمتعتك ستكون محدودة لدا يجب عليك قراءة الشروط قبل الدفع فلربما كان مسموح لك جلب حقيبة واحدة فإن جلبت إثنين ربما ستدفع غرامة تعادل قيمة التذكرة أو أكثر كما أن الأكل و غيرها غير متوفر الا بالشراء بالطبع في الطائرة.

  3.       الإقامة


لو كنت مسافر بدون العائلة، خاصة لو كنت مسافراً لوحدك فأنصحك بشدة أن تختار الإقامة في الهوستل، فهو أفضل مكان لتوفير المال، و هو ايضا مكان جميل جدا فرغم رخص بعض الهوستلات ألا أنها نظيفة جدا و محترمة ولديها وسائل الترفيه، كما انك من المفترض أنك ستخرج بعد وجبة الإفطار ولن تعود إلا مع الليل، فبالتالي لاداعي للفنادق الغالية و التي توفر خدمات لن ترى منها شئ لوجودك خارج الفندق أصلا أغلب اليوم، و بالطبع لا ننسى أن الهوستل هو المكان الأفضل للتعرف على شباب من ثقافات مختلفة غالبا لديهم نفس هوايتك السفر و الترحال. أيضا هنا يجب أن يكون التخطيط و الحجز مبكرا، حيث يظل موقع www.booking.com  هو أهم موقع للبحث عن مكان للإقامة، و بالطبع بما أننا نتحدث عن ميزانية رخيصة فأجعل البحث يبدأ بخيار الأقل سعرا للمدينة التي تريد الذهاب اليها، ستجد الموقع على الأغلب أخرج لك الهوستلات في أول نتائج البحث لانها هي الأرخص، و مما لاحظته خلال الحجوزات التي أنفذها خلال الترحال أن السعر يكون منخفض في حالتين – ربما أكثر – وأولهما
النمط العام لغرف الهوستل
المشهور وهو الحجز المُبكر عبر مواقع الحجز و لأخفيك أن الأسعار ستكون مغرية جداً، فطبيعي جداً أن تجد حجوزات لبعض الهوستلات بـ11 دولار أو 15 دولار في مركز المدينة، ولا تخشى ان يقلل السعر من جودة الخدمات بل هي ذاتها ولكن الحجز المبكر هو أحد أهم أسرار الرحلات الرخصية، و الحالة الثانية التي لاحظتها هي الحجز لنفس اليوم بعد بدء اليوم فمثلا الحجز ليوم 26 أكتوبر بعد الساعة 17:00 أو 18:00 لنفس الليلة يكون رخيص، ربما بسبب أن الغرف تكون موجودة فارغة فحجزها بمبلغ مغري أفضل من أن تظل فارغة لليلة واحدة. 
و مما يجب ان أوصيك به قبل إختيار المكان هو قراءة الأراء التي تم نشرها بواسطة الذي قطنوا بالمكان قبلك، فالاراء في معظمها ذات فائدة وهي شئ جيد يفيدك في الإختيار إن كان هناك أكثر من مكان بنفس السعر.


كما أن هناك طرق أخرى للإقامة تكون عبر مشاركة منزل مع أحد الملاك وأحد أشهر المواقع للحجز من هذا النوع هو www.airbnb.com  حيث يعرض أصحاب المنازل غرفة أو كاملة أو سرير بالغرفة مقابل مبلغ رخيص مقارنة بالفندق، كما ان الخيارات كثيرة و المواقع ممتازة للسياحة داخل المدن، و لعلنا لا ننسى موقع  www.couchsurfing.com الذي لديه العديد من الخصائص السياحية ولكن ما يهمنا هنا هو أنه يوفر لك السكن مجاني!، نعم المجاني فيكفيك البحث عن مدينة ما و تختار أي شخص في المدينة و تعرض عليهم أن يستضيفوك في منزلهم و تنتظر أن يرد الشخص بالقبول أو الرفض، ولعل أهم أسباب القبول هو أن يكون حسابك موثوق من قبل الموقع و أن تكون قد سبق لك إستضافة رحالة في منزلك ببلدك لكي يثق فيك الناس.

شعارات موقع Couchsurfing و  Airbnb


  4.      المواصلات

إن لم تكن ذكيا في تنقلك بين المدن خلال السفر فستجد ان ميزانيتك قد تبخرت في المواصلات وسيارات الأجرة الخاصة، فمثلا من الطبيعي أن أحدهم يركب من المدينة س الى المدينة ص بطائرة بسعر تذكرة 25 يورو و من ثم عند الوصول يجد نفسه تائها و لا يعرف طريق الوصول للفندق بالحافلات أو القطار فليلجأ للأجرة الخاصة فيدفع 55 يورو  للسائق، وهذا للأسف يتكرر كثيرا و حدث معي في برشلونة و لكن مع أختلاف الأسعار، المهم هنا أن المواصلات العامة كالقطارات و الحافلات يجب ان تكون خيارك
الأول و كلما سافرت أكثر ستجد نفسك مدرك لكيفية إستخادم خطوط القطار و الحافلات في كل دولة فالمبدأ واحد، ولكن يجب ان أشير لأهم نقطة في السفر وهو برنامج  Google Maps حيث لا انصح بالسفر بدونه أبداً بل أن السفر بدونه يعتبر كارثياً، فبدونه سيضيع منك الوقت و المال وهما أهم عناصر الرحلة، الجوجل ماب يقترح عليك كل وسائل المواصلات من النقطة التي تتواجد فيها الى النقطة التي تريد الوصول لها، بل انه يرشدك بدقة كبيرة حتى تصل لأقرب محطة و ماهو القطار او ماهي الحافلة التي يجب أن تستقلها للوصول لنقطة المقصد، و إن لم يكن هناك خط مباشر فهو يعطيك الخيارات بأن تركب القطار رقم س و من ثم تهبط منه عن النقطة كذا و تستقل الحافلة رقم ص لتوصلك إلى مقصدك، و الكثير من الدول تزود البرنامج بتوقيت مواصلاتها العامة و هو أمر ممتاز جدا يوفر عليك الوقت و المال.



في المطارات عادة يكون الشخص مرتبك لكبر حجم المطار و  كثرة المواصلات و للأسف يكون الإنترنت غير موجود بشريحة الهاتف و ربما يفضل البعض عدم شراء الشريحة من المطار لغلاء  سعرها، و انا مع هذا الرأي،  ولحسن الحظ فالكثير من المطارات للدول المتحضرة توفر خدمة الإنترنت المجاني بدون اي تعقيدات، فمع وصولك تستطيع التمتع به و فتح الجوجل ماب و وضع اسم محل اقامتك في خانة البحث و سيخرج لك التطبيق كيفية الوصول له بأقل سعر ممكن، و هنا بالطبع ستكون مضطر لشراء تذكرة تكون عادة رخيصة فمن المطارات البعيدة عن المدن
التذكرة المتعددة توفر عليك الوقت و المال في المواصلات العامة
لمركز المدينة سكون عادة السعر بين 5 و 8 يورو و إن كان المطار قريب لا يتجاوز 3 يورو، ولكن قبل شراءك للتذكرة من جهاز البيع الألي، أنصح بشراء التذاكر المتعددة الإستخدام فلو كنت ستظل في المدينة لأكثرمن يومين أو ثلاثة ستجد خيارات لنفس الأمر في الجهاز يتيح لك شراء تذكرة طيلة 3 ايام و هي ممتازة من ناحية السعر و ايضا الوقت فلن تكون مضطر للوقوف أمام الأجهزة لتكرار عملية الشراء كلما أردت ركوب قطار او حافلة. و لو أضطررت لإستخادم المواصلات الخاصة جرب ان تستخدم البرنامج الشهير أوبر، فهو اقل سعر  و بنفس جودة سيارات الأجرة الخاصة، أما النقطة الأهم في توفير أموال المواصلات هي السكن بالقرب من محطة قطار الأنفاق فإن وفقت لهوستل رخيص في المدينة مع وجوده بالقرب من محطة لقطار الأنفاق فهنا قد وفرت على نفسك الكثير من العناء و الأموال.



إن كنت في أوروبا فأنصحك بشدة بإستعمال موقع www.goeuro.com  فهو يتيح لك خيار المقارنة الفورية بين اسعار أشهر  ثلاث وسائل مواصلات وهي الطائرة، الحافلة و القطار، فما عليك إلا ان تضع نقطة الإنطلاق و نقطة المقصد و سيعطيك اسعار الخدمات الثلاتة مع التوقيت و يمكنك حينها مقارنة أيها الأفضل مقارنة بالوقت و المال، وهي خدمة ممتازة جدا ولا غنى للرحال عنها في أوروبا. و بما اننا نتحدث عن المواقع الميسرة للمواصلات فأعتقد أنني مجبر ان أتحدث عن موقع www.rome2rio.com وهو شبيه بفكرة الجوجل ماب إلا انه متخصص في رسم خط سيرلك من النقطة التي انت بها حتى نقطة المقصد و لا مانع أن تكون النقطتين في بلديم مختلفين فلها تم تأسيس الموقع، ميزة الموقع أنه يعطيك المطارات القريبة من النقطة التي تريدها و منها تستطيع البحث اكثر، حقيقة موقع ممتاز و أنصح به ايضا.
شعارات Rome2rio و  Google Maps و Goeuro 



5.       الطعام
بالطبع ستتحرك كثيراً فستأكل كثيرا، و شهية الأكل ستكون مفتوحة وانت في السفر فلا ضغوطات للعمل و لا هموم للحياة وانت تقفز من مدينة لأخرى، كما ان رغبتك بتجربة أنواع جديدة من الأكل في تلك المدن ستكون أكبر، و لكن يجب ان تدرك أن هذا الأمر مكلف جدا، فعناء جلوسك يومين امام الكمبيوتر لحجز رحلة طيران رخيصة ستضيعه مع اول إغراء مطعم غالي تدخله.
إن كنا لازلنا نتحدث عن التوفير فالطعام أيضا يجب أن يدخل تحت هذه القانون الشخصي، و بالطبع إن كنت رحالاً فأنصحك أن تحجز إقامة تتضمن إفطار الصباح و لا تنسى أن تأكل كثيرا ففطور الصباح مهم خاصة لمحبي المشي في الرحلات، و من ثم لا أعتقد أن فكرة الغداء بعد الواحدة ظهرا هي فكرة صائبة، بل أ عتقد ان الخطة المثالية هي ان يكون الإفطار مع التاسعة صباحاً ومن ثم الغذاء بعد 15:00 عصرا، ومن ثم في الليل تناول أي شئ خفيف جدا، ولا تسنى أن تعبئة حقيبة الظهر خاصتك بالمواد الغذائية الجافة و الفواكه هو حل ممتاز جدا فيمكنك الأكل في اي وقت و ايضا يمكن لهذه المواد أن تصبرك للوجبة القادمة،و صدقني لا حاجة لثلات وجبات يومية كبيرة فهو أمر مرهق ماليا إلا ان كنت تحجز شقة سكينة و تطبخ بنفسك. و بالطبع الأمر الذي يهمنا هنا هو كيفية معرفة الأكل الحلال، و لكن أقول انه مادام الجوجل ماب معك لا تقلق  فيكفيك أن تكتب Turkish restaurants  او Lebanese Restaurants في برنامج الجوجل ماب وستندهش بكمية المطاعم المذكورة حولك خاصة التركية، فلم أذهب لأي مكان إلا وجدت المطاعم التركية حولي، و عادة ما يكون فيها الأخوة من سوريا و لكن تظل هي مطاعم تركية، و حتى الجوجل ماب عادة ما يخرج لك المطاعم التركية إن كتبت له Halal restaurants ، و الأسعار عادة تكون في التركية أرخص منها في اللبنانية، لذلك أنصح بتجربة اللبناني في بضعة مرات ولكن يظل التركي الأفضل نظرا للأسعار الجيدة، فسندوتش الشاروما عادة تجده في المتوسط 6 يورو و البيتزا 9 يورو و هكذا و هي اسعار ممتازة مقارنة بالمطاعم الأخرى.


6.      المصاريف المفاجئة

     وهي أحد أسباب نسف الميزانية المحدودة، و سأعطيك مثال لفهمها مباشرة، تخيل أنك ذاهب لجبال الألب للتزلج و لكنك عندما وصلت أكتشفت أنك تلبس حذاء عادي و ملابس خفيفة، حينها ستضطر مكرها لا بطلً أن تشتري ملابس و حذاء يناسب الطقس البارد، و بالطبع لك أن تتخيل كم سيكلفك الأمر، مع أنه كان بالإمكان شراء تلك الحاجيات من بلدك بأسعرا مناسبة جدا، لذلك  قبل السفر ضع في مخيلتك كل الخط الزمني للرحلة و سافر قبل أن تسافر بالفعل، و ركز هل تحتاج مظلة مثلا، أم حذاء خاص، هل أحتاج كشتاف ضوئي للتخييم أم لا، و غير ذلك من الأدوات التي قد تحتاجها، و هنا لكل رحلة خصوصية، لذلك لا تدع الغفلة تنسيك ضروريات الرحلة. ولعل أهم الضروريات التي لا يمكن الإستغناء عنها هو شاحن الهاتف والأهم منه هو الباور بنك وأنصح بالأصلي دائما وأنا أستعمل Anker 20A   وسعره لا يتجاوز 55 دولار وهو ممتاز جدا وعملي جدا في الترحال.

7.  العروض الخاصة

و هي العروض التي تقدم لفترة محدودة أو في أماكن معينة، و إن تتبعتها ستجد نفسك قد وفرت الكثير من المال، فعلى سبيل المثال تميل الكثير من الدول لجعل الدخول للمتاحف مجانا في أول أحد من كل شهر، و عادة يكون الدخول للمتحف بملبلغ متوسط 13 يورو، كما ان بعض الفنادق توفر بطاقات خاصة لقطانيها تجعل دخولهم أو أشتراكهم في أنشطة معينة في المدينة مجانا او بقيمة ليست تامة، وهو أمر مفيد أيضا، كما أن خطوط الطيران تطرح كل فترة تذاكر رخيصة لوجهات معينة، و هناك مواقع مختصة في تقفي أثر هذه التذاكر الرخيصة لذلك يستوجب الأمر إشتراكك في تلك المواقع و ترقب اي نخفيض و هو أمر مرهق قليلا بالنسبة لحجوزات الطيران ولكنه يخفض عليك الميزانية خاصة للرحلات الطويلة.



                ولعل النقاط التي ذكرتها هي أهم النقاط التي إن تقيدت بها جيداً فستستطيع السفر بأقل ميزانية ممكنة مع التمتع برحلة                 جميلة، و بالتأكيد إن جازفت و سافرت مرة فلن تعود قادراً على البقاء لمدة طويلة دون سفر، و لا تقلق في المرة                       الأولى والثانية عندما تُخطأ و تستنزف ميزانيتك بسبب خطأ ما، فهذا الخطأ هو مفتاح التوفير للرحلات السابقة.


هذا ما علمته و الله أعلم